جمعية العلماء المسلمين شعبة مديونة

منتدى ديني ثقافي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا و سهلا بالجميع في منتدى جمعية العلماء المسلمين شعبة مديونة -

من الطاقم الاداري المشرف ، جميع المواضيع و الردود تعبر عن راي صاحبها و لا تعبر عن راي ادارة المنتدى ، مع تحيات الطاقم الاداري المشرف و الله ولي التوفيق .
فتح التسجيلات للدخول الى نادي الطفولة ابتداء من 04 سبتمبر 2016 مع العلم تم فتح روضة جديدة تابعة للجمعية

شاطر | 
 

 في حب الرسول صلى الله عليه و سلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohammed youcef
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد المساهمات : 113
تاريخ التسجيل : 31/05/2009

مُساهمةموضوع: في حب الرسول صلى الله عليه و سلم   الأحد فبراير 28, 2010 1:34 am









عن
أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sadكل أمتي
يدخلون الجنة إلا من أبى ، قالوا يا رسول الله و من يأبى ؟ قال : من أطاعني
دخل الجنة و من عصاني فقد أبى ) رواه البخاري









































* جمعية العلماء و الاحتفال بالمولد
النبوي *


كانت
جمعية علماء المسلمين الجزائريين تدعوا لإحياء المولد
النبوي الشريف على الطريقة الشرعية
،قال الشيخ عبد الحميد بن باديس رحمه الله
:

(-
ما الدّاعي إلى إحياء هذه الذّكرى ؟
هي المحبّة
في
صاحبها ، إنّ الشّيء
يحبّ لحسنه أو لإحسانه وصاحب هذه الذّكرى قد جمع ـ على أكمل
وجه ـ بينهما.

-وقال :فمن الحقّوالواجب
أن يكون هذا النّبيّ الكريم أحبّ إلينا من أنفسنا وأموالنا ومن النّاس
أجمعين ولو لم يقل لنا في حديثه
الشّريف : "لا يؤمن أحدكم حتّى أكون أحبّ إليه من
ولده ووالده والنّاس أجمعين"
وكم فينا من يحبّه هذه المحبّة ولم يسمع بهذا الحديث ؟
فهذه المحبّة تدعونا إلى تجديد ذكرى
مولده في كلّ عام
.

- ما الغاية من تجديد هذهالذّكرى ؟استثمار
هذه المحبّة)


من
كتاب "مجالس التّذكير من حديث البشير
النّذير"


أما
محمد البشير الإبراهيمي فقد قال عن الاحتفال بالمولد النبوي :


( إحياء ذكرى
المولد النبوي إحياء لمعاني النبوة، وتذكير لمعاني النبوة، وتذكير بكل ما جاء
به محمد صلى الله عليه و سلم من هدى، وما كان عليه من كمالات نفسية، فعلى
المتكلمين في هذه الذكرى أن يذكروا المسلمين بما كان عليه نبيهم من خلق عظيم،
وبما كان لديهم من استعلاء بتلك الأخلاق. لهذه الناحية الحية نجيز إقامَ هذه
الاحتفالات، ونعدها مواسم تربية، ودروس هداية، والقائلون ببدعيتها إنما
تمثلوها في الناحية الميتة من قصص المولد الشائعة
.) من كتاب أثار الإبراهيمي



































.الرحمة المهداة

قال عز وجل: " وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين
".


قال ابن القيم في جلاء الأفهام :" إن عموم
العالمين حصل لهم النفع برسالته :- أما أتباعه: فنالوا بها كرامة الدنيا
والآخرة.


- وأما أعداؤه المحاربون له: فالذين عجل قتلهم
وموتهم خير لهم من حياتهم، لأن حياتهم زيادة في تغليظ العذاب عليهم في الدار
الآخرة،


- وأما المعاهدون له: فعاشوا فى الدنيا تحت ظله
وعهده وذمته.....


* علامات محبة الرسول صلى الله عليهوسلم *

ان
الصادق في محبة النبي– صلى الله عليه وسلم

تظهر
علامة ذلك عليه
. وإليك بعض تلك العلامات:


* الاقتداء به - صلى الله
عليه
وسلم - والتمسك بسنته ، وإتباع
أقواله وأفعاله ، وطاعته، واجتناب نواهييه ، والتأدب
بآدابه
في عسره ويسره ...قال الله تعالى: { لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن
كان يرجو

الله
واليوم الآخر وذكر الله كثيرا } (الأحزاب:21) .


* ومنها الإكثار من ذكره
، والتشوق لرؤيته ، فمن أحب شيئاً أكثر من ذكره وأحب لقائه
.

* ومن علامات محبته – صلىالله عليه وسلم – الثناء عليه بما
هو أهله ، وأبلغ ذلك ما أثنى عليه ربه جل وعلا به
، وما أثنى به
هو على نفسه ، وأفضل ذلك : الصلاة والسلام عليه ، لأمر الله عز و جل ،
وتوكيده ، قال سبحانه: :{ إن الله
وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا
صلوا
عليه وسلموا تسليما } (الأحزاب:56) قال– صلى الله عليه وسلم – ( البخيل من
ذُكِرت عنده فلم يُصلِ علي ) رواه
الترمذي .

*ومنها التحاكم إلى سنته
– صلى الله عليه وسلم – قال الله تعالى : { فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك
فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما
قضيت
ويسلموا تسليما } (النساء:65 )


*ومنها محبة من أحب النبي
- صلى الله
عليه و سلم - من آل بيته
وصحابته من المهاجرين والأنصار ، وعداوة من عاداهم ، وبغض
من أبغضهم وسبهم، والدفاع عنهم،
والاهتداء بهديهم والاقتداء بسنتهم

.
* ومنتلك العلامات الذَّبُّ والدفاع عن
سنته – صلى الله عليه وسلم – وذلك بحمايتها من
انتحال
المبطلين، وتحريف الغالين وتأويل الجاهلين، ورد شبهات الزنادقة والطاغين
وبيان أكاذيبهم.
* ومنها نشرسنته – صلى الله عليه وسلم –
وتبليغها وتعليمها للناس ، فقد قال – صلى الله عليه
وسلم
– : ( بلغوا عني ولو آية ) رواه البخاري و مسلم

.













*من حقه - صلى الله عليه وسلم - علينا أن
نحبه، لأن
:*

كمال
الإيمان في محبته


قال صلى الله عليه وسلم: " والذي نفسي بيده لا يؤمن
أحدُكم حتى أكون أحبَّ إليه من والده وولده والناس أجمعين

".


يحشر
المرء مع من أحب


جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: متى
الساعة ؟! قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما أعددت لها؟ ".
قال: إني أحب الله ورسوله. قال: " أنت مع من أحببت ".


لكي
تذوق حلاوة الإيمان


قال رسول الله صلى الله عليه و
سلم
(ثلاث من كن
فيه وجد حلاوة
الإيمان : أن
يكون الله و رسوله أحب إليه مما سواهما و إن يحب المرء لا يحبه إلا
لله و أن يكره أن يعود في الكفر كما
يكره ان يقذف في النار) البخاري


ما
أشد حبه لنا!!


تلا النبي صلى الله عليه وسلم قول الله عز وجل في
إبراهيم عليه السلام: " رب إنهن أضللن كثيراً من الناس فمن تبعني فإنه
منى ومن عصاني فإنك غفور رحيم".وقول عيسى عليه السلام: " إن تعذبهم
فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم "، فرفع يديه وقال:
" اللهم أمتي.. أمتي ". وبكى، فقال الله عز وجل: يا جبريل اذهب إلى
محمد فسله: ما يبكيك؟ فأتاه جبريل عليه السلام فسأله، فأخبره النبي صلى الله
عليه وسلم بما قال، فأخبر جبريل ربه وهو أعلم، فقال الله عز وجل: يا جبريل..
اذهب إلى محمد، فقل: إنا سنرضيك في أمتك .


حتى
لا تكون فاسقاً


قال الله في سورة التوبة، _التي سميت بالفاضحة لأنها
فضحت المنافقين _: " قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ
وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ
اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ
تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ
فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ
الْفَاسِقِينَ ".


قال القاضي عياض: " فكفى بهذا حضاً وتنبيهاً
ودلالة وحجة على إلزام محبته ووجوب فرضها وعظم خطرها واستحقاقه لها صلى الله
عليه وسلم،، إذ قرع الله من كان ماله وولده وأهله أحب إليه من الله ورسوله و
أوعدهم بقوله: " فتربصوا حتى يأتي الله بأمره "، ثم فسقهم بتمام
الآية، وأعلمهم أنهم ممن أضل ولم يهده الله.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jemoulamamediouna.ahlamontada.net/profile.forum?mode=edit
 
في حب الرسول صلى الله عليه و سلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية العلماء المسلمين شعبة مديونة :: النشاطات-
انتقل الى: