جمعية العلماء المسلمين شعبة مديونة

منتدى ديني ثقافي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا و سهلا بالجميع في منتدى جمعية العلماء المسلمين شعبة مديونة -

من الطاقم الاداري المشرف ، جميع المواضيع و الردود تعبر عن راي صاحبها و لا تعبر عن راي ادارة المنتدى ، مع تحيات الطاقم الاداري المشرف و الله ولي التوفيق .
فتح التسجيلات للدخول الى نادي الطفولة ابتداء من 04 سبتمبر 2016 مع العلم تم فتح روضة جديدة تابعة للجمعية

شاطر | 
 

 توضيح الحقيقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 23/05/2009

مُساهمةموضوع: توضيح الحقيقة   الثلاثاء يناير 05, 2010 2:52 am

توضيح الحقيقة
بتاريخ 19-2-1429 هـ الموضوع: بيانات الجمعية
نشرت جريدة الخبر الصادرة بتاريخ 25 فبراير 2008م، فحوى الندوة الصحفية التي عقدها الدكتور أمين الزاوي، مدير المكتبة الوطنية، بمناسبة «ملتقى الاجتهاد ورهانات التحديث في الوطن العربي»، الذي تعتزم عقده المكتبة الوطنية بالحامة، يومي 26 – 27 فبراير 2008م، وقد استوقفنا ما ذكره فيها من أن :«هذا الملتقى هو بداية نقاش جاد حول مسألة الاجتهاد في العالم العربي والإسلامي....من أجل البحث والتفكير في باب ظل مغلقا طيلة ثمانية قرون، حول مسائل علمية وسياسية ودينية».

وقد استغربنا قوله ذلك، إذ الواقع أن الأمة الإسلامية قد استأنفت فتح باب الاجتهاد من بدايات القرن التاسع عشر، على يد أئمة النهضة الإسلامية الثلاث: جمال الدين الأفغاني، ومحمد عبده، ومحمد رشيد رضا – رحمهم الله – وهذا تفسير المنار شاهد على ذلك، وفي الجزائر لا أحد ينكر أن الإمام عبد الحميد بن باديس كان إماما مجتهدا، وذلك منذ انتصابه للتدريس في الجامع الأخضر سنة 1914م، وأما جمعية العلماء المسلمين الجزائريين التي أسسها بمعية إخوانه العلماء المصلحين في 05 ماي 1931م، فقد دأبت على محاربة التقليد ومقاومته، وشجعت على الاجتهاد والأخذ به، وقد قمت أنا شخصيا بتشجيع هذه الروح الاجتهادية بمقال نشرته لي البصائر سنة 1948م، بعنوان «الإسلام شريعة الجهاد والاجتهاد» ولما استرجعت الجزائر – بفضل الله – حريتها واستقلالها دأبت على العناية بالفكر الديني الاجتهادي فنظمت في إطار ملتقيات الفكر الإسلامي، ملتقى خاصا بالاجتهاد سنة 1983م، بقسنطينة دام أسبوعا كاملا، حضرته نخبة من علماء الإسلام المجتهدين، من البلاد العربية والإسلامية، وقد طبعت أشغاله في أربع مجلدات، وتضمن الجزء الثالث منها توصيات اللجان الثلاث المنبثقة عنه وهي:
- لجنة موضوع الاجتهاد أهميته وشروطه.
- لجنة تقويم ما تم من الاجتهاد في القرن الرابع عشر الهجري، وحاجة المسلمين اليوم إلى الاجتهاد في قضايا معاصرة.
- لجنة منهجية الاجتهاد ومجالاته ووسائل تحقيقه .
وهذا مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة، المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي، يجتمع دوريا ويبدي رأيه في قضايا اجتهادية معاصرة.
ومن ذا الذي لا يعرف فضل الشيخ محمد الطاهر بن عاشور في تونس، والشيخ مولاي العربي العلوي بالمغرب ، والإمام محمد شلتوت، والإمام محمد الغزالي ، وسماحة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي من مصر، والدكتور محمد رمضان سعيد البوطي من سوريا، والإمام ابو الحسن الندوي من الهند، وغيرهم من علماء المسلمين ممن لهم مكانة مرموقة في الاجتهاد.
وعلى الله قصد السبيل
الشيخ عبد الرحمن شيبان
رئيس جمعية العلماء المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jemoulamamediouna.ahlamontada.net
 
توضيح الحقيقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية العلماء المسلمين شعبة مديونة :: الفئة الثانية :: البيانات-
انتقل الى: